المسجد الاقصى

الخاتمة

 

قد جاء هذا الكتاب مختصرا نظرا لما امكن ان يحوي من معلومات كثيرة ، وذلك بما مر على مسجدنا الاقصى المبارك من ازمان وحقبات تاريخية ، وهذا عطاء الامة الاسلامية بقياداتها الاولى لاولى القبلتين ، وهذه هي صيانة وترميمات معالم ثاني المسجدين ، وكذا حفاظ الجناح العسكري على ثالث الحرمين ، والحقبة التاريخية التي مر على مسجدنا صعبة شرسة ، إذ ابى أبى مسلمو العالم ان يحذوا حذو أبي طالب موقفه من ابرهة الأشرم ، يوم ان جاء ثاني القبلتين بدباباته (الفيلة) لهدمها وتحويل الناس عتها ؟!


فأولى القبلتين يتجه اليه شعب كامل كله ابرهة وكله جيش ابرهة ، وكل كتيبة منه تجرب أرذل هيكل مزعوم مكانه ، وبداوا بذلك منذ ما يزيد على مائة سنة ، إذ اخذوا يدنون من جوانب المسجد ، وأداء الصلاة بالقرب من حائط البراق ، ثم أخذت تتكشف الحقيقة بعد ان أخذت دائرة هيمنتها تسيطر على العالم ، أخذت تدنو منه رويدا رويدا ، إلا ان الأمر ظهر جليا لكل البشر ، تماما كما أبداه الله تعالى في معرض دستوره الكريم، واخذ السلب يوجه للمسجد الأقصى المبارك ، فقد أخذت الحفريات منه كل مأخذ ، وعملت الحوامض الكيماوية ، التي صبت على أساسات المسجد الأقصى المبارك منذ عشرات السنين على إضعافها ، وحاولوا فرادى وجماعات تدنيس المسجد الأقصى المبارك وتهديد امن أميه ، فهذا معتوه يحاول حرق المسجد ، وذاك آخر ، بل قل آخرين ، يدخلون كميات من المتفجرات لساحات المسجد لتدميره ، في محاولات متكررة ، وقام آخرون وعلى فترات متقطعة بدخول ساحات المسجد وإطلاق الرصاص الحي على المصلين وفي كل اتجاه ، واثار ذلك بادية على الجرحى ، ومواطن عدة من ساحات المسجد الأقصى المبارك ومبانيه .


ولما لم تقطف الثمار التي رسمت للأمر بعد ذلك ، أخذت المؤسسة الحاكمة زمام الأمر بيدها وقررت تجريد المسجد او بعضه من أيدي المسلمين ، وقامت بمجزرة رهيبة ، ارتفع من جرائها شهداء قربهم الله تعالى منه ، ثم كان دخول احد القيادات في المؤسسة الحاكمة لباحات المسجد الأقصى المبارك ، إهانة صارخة لمسلمي العالم ، الا ان النتيجة كانت غير محسوبة ، وان شئت قلت ان حساباتهم للموضوع لم تكن دقيقة ، فقد ثار كل مسلم غيور في جميع أقطار الأرض ، وأنحاء الدنيا للأقصى الوحيد ، الذي تشد إليه الرحال ، وأصبح موضوع الساعة في كل قطر من أقطار الدنيا ، ورفع الشهداء بالمئات ، وجرح المسلمون بالآلاف ، ولا زالت القلوب مطمئنة ، والنفوس تواقة ، والعيون مراقبة ، لإتمام وعد الله تعالى في كل لحظة وأصحاب هذه القلوب والنفوس والعيون لا يالون جهدا في التفتيش في كل مكان ، وفي كل برهة عن المشاركة في اتمام وعد الله تعالى على أيديهم ، وهم يرددون قول الله تعالى :
(
يسألونك متى هو قل عسى ان يكون قريبا)الطرق لهدمه وبناء

 

انني وبهذا الجهد المتواضع ، لأسأل الله تعالى ان يصل الى غايته المنشودة ، فان نقص فيه شيء فهو مني والا فذلك فضل من الله ، والله لا يضيع اجر من أحسن عملا ، وبالله التوفيق .

 

 

 

 

 

المصادر المعتمدة

 

لقد قمت بدراسة عشرات الكتب والأبحاث التي كتبت عن موضوع القدس الشريف والأقصى المبارك ، وأخرى تعرضت له بشيء من هنا وهناك ، ولعل اكبر ارتكازي على هذه المجموعة من المصادر والمرجع .

أ‌- مراجع عربية :

1. ابن اسحاق ، محمد بن اسحاق المطلبي ، كتاب السير والمغازي ، تحقيق د.سهيل زكار ، دار الفكر 1978م .
2. ابن كثير ، ابو الفداء اسماعيل ، السيرة النبوية ، ط2 , 1978م .
3. بيضون ، عيسى محمود ، دليل المسجد الاقصى المبارك ، مركز التخطيط والدراسات ، كفر كنا ، ط1 , 1993م .
4. الحنبلي ، مجير الدين ، الانس الجليل بتاريخ القدس والخليل ، منشورات المطبعة الحيدرية في النجف .
5. الحنبلي ، الامام ، الحافظ ضياء الدين محمد بن عبد الواحد بن احمد المقدسي ، فضائل بيت المقدس ، دار الفكر ، دمشق سورية ، 1988م .
6. خليفة ، احمد فتحي ، مساكن ومحاريب فلسطين من الفتح الاسلامي وحتى نهاية القرن الميلادي العشرين ، مخطوط .
7. الخالدي ، احمد سامح ، رحلات في ديار الشام ، المكتبة العصرية ، يافا ، فلسطين ، 1946م .
8. رنسيمان ، ستيفن ، تاريخ الحروب الصليبية ، دار الثقافة ، بيروت لبنان ، ط2 , 1981م .
9. السايح ، الشيخ عبد الحميد ، مكانة القدس في الاسلام ، مطبعة الأزهر ، 1969م .
10. سمير جرجس ، القدس ، المخططات الصهيونية ، الاحتلال والتهويد ، ط1 بيروت ، 1981م .
11. شعبان ، إبراهيم محمد ، مجزرة الأقصى ولجنة زامير ، القدس ، 1991م .
12. صبري ، عكرمة وشركاه ، دليل المسجد الأقصى المبارك ، دائرة الأوقاف والشؤون الاسلامية .
13. العارف ، عارف ، تاريخ الحرم الشريف ، 1366هـ ، مطبعة دار الأيتام الاسلامية الصناعية بالقدس .
14. العارف ، عارف ، المفضل في تاريخ القدس ، ج1 ، الناشر ، مكتبة الأندلس في القدس 1961م .
15. العارف ، عارف ، تاريخ قبة الصخرة المشرفة ، والمسجد الأقصى المبارك ولمحة عن تاريخ القدس ، مكتبة الأندلس بالقدس .
16. عبد العزيز مصطفى ، قبل أن يهدم الأقصى ، دار التوزيع والنشر الاسلامية .
17. عبد المهدي ، د.عبد الجليل حسن ، المدارس في بيت المقدس في العصرين الأيوبي والمملوكي دورها في الحركة الفكرية ، ج1 , 1981م ، مكتبة الأقصى عمان – الأردن .
18. العسلي ، د.كامل ، بيت المقدس في كتب الرحلات عند العرب والمسلمين ، عمان 1992م .
19. العلمي ، د.احمد ، الحفريات الإسرائيلية حول الحرم القدسي 1995 ، المطبعة العربية الحديثة بالقدس

20علي ، السيد علي ، القدس في العهد المملوكي ، ط1 ، 1986 القاهرة ، دار الفكر للدراسات والنشر والتوزيع .
21. محمد فؤاد عبد الباقي ، المعجم المفهرس لألفاظ القران الكريم ، دار إحياء التراث العربي ، بيروت لبنان
22. المقدسي ، كتاب أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم ، ط2 ، 1909 .
23. الولي ، الشيخ طه ، المساجد في الاسلام ، ط1 ، محرم 1409هـ ، دار العلم للملايين .
24. الواسطي ، أبو بكر محمد بن احمد ، فضائل بيت المقدس .

 

 

 


ب‌- بحث ميداني


1. معسكر الأقصى الأول للإرشاد  مجلس الطلاب ، كلية الدعوة والعلوم الاسلامية ام الفحم ، 1997م .
2. جولات وزيارات للتعرف عن كثب من 17/6/1997 – 13/11/1997 م .
3. زيارات أخرى للمراجعة مع الواقع .

 
ت‌- العديد من الخرائط لمدينة بيت المقدس عامة وللمسجد الأقصى المبارك خاصة ، باللغتين : العربية والعبرية .

ث‌- بعض المصادر العبرية ، لم اذكرها لأسباب خاصة بناشريها

 

اليوم - الثلاثاء
التاريخ - 18 / 6 / 2019
الساعة - 01:36
انت الزائر رقم - 241517